أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / مشروع مجتمعنا

مشروع مجتمعنا

1385681_544042225677603_479956028_n

لماذا مجتمعنا؟

  • لأنه لا ينهض مجتمع دون سعي أفراده للتقدم.
  • ولأن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، ومجتمع متحضر يبدأ بفرد راشد يبني بإحسان لإعمار الأرض.
  • ولأنه لا يمكن أن يضع لبنة في البناء وهو لا يعرف كيف وأين يبني؟

لنكون كالأحجار الصغيرة المتناثرة في الماء الراكد لتصنع دوائر تأثير تزاحم الواقع السئ بنموذج مغاير، كمحطة وقود لكل فعل بَنّاء وخلايا نشطة غير مصنفة  لعصبيات فكرية أو سياسية، كرياح تغيير تدفع الحراك المجتمعي في الاتجاه الصحيح، ويكون مجتمعنا.

 مجتمعنا مشروع يقظة فكر ، يعتمد على التعلم الذاتي والتشارك المعرفي، مدته 6 أشهر:

دستور إنسان

نسعى في مجتمعنا أن يؤمن المشارك بـ:

  1. أن يؤمِن بالمبادئ الإنسانية.
  2. أن يدرك سنن الكون.
  3. أن يمارس عمله بروح إصلاحية لا انهزامية هدامة.
  4. أن يساهم في خلق مجتمع المعرفة.

للتصفح والبحث في روابط المشروع

التعريف بمشروع مجتمعنا ولتحميل عرض تقديمي للمشروع اضغط

أخبار مجتمعنا

يتبنى المشروع الفكرة المركزية لمؤسسة يقظة فكر في ثلاث خطوات، بهدف نشر الممارسات والتطبيقات الإيجابية لتلك الأفكار في نطاق عريض من الجمهور بسلاسة وببساطة، يقوم عليه مجموعة مدربة ومؤهلة.

مراحل المشروع

  1.  المرحلة الأولى: الإعداد والتدريب التأسيسي
  2. المرحلة الثانية: الملتقى المعرفي
  3. المرحلة الثالثة: دستور إنسان
  • الحافظة المعرفية للمشاركين:
قراءات المرحلة الأولى قراءات المرحلة الثانية
  • فعاليات وأنشطة ووش عمل يقوم عليها المشاركين بالمشروع :
ورش عمل وأنشطة المعرض الفني
  • لمشاهدة بعض صور الفعاليات والأنشطة بالمشروع:
مجتمعنا في صور

دستور إنسان

لقد ظن الناس أن دستورًا على ورق هو الذي سيحمي المجتمع من الانفلات القيمي والانحدار الأخلاقي، والأصل أنه لن تقوم قائمة لمجتمع لا يطبق أخلاقًا وقيمًا في حين أنه يُطالب بها ويتغنى بها بل ويتقاتل من أجلها وهي في الأساس لا تعدو كونها كلمات فقط وليس نمط حياة، فدستور إنسان؛ تحويل منظومة القيم والمفاهيم إلى مظاهر وسلوك بهدف تفعيل الأفكار الصالحة وتبديل لغة المجتمع إلى لغة رافعة للأخلاق والقيم.

كيف تشارك؟

للاستفسار والتواصل مع مؤسسة يقظة فكر: عبر البريد الإلكتروني: info@feker.net  

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*