أخبار مشروع مجتمعنا

أرنولد توينبى

20061017-180px-arnoldtoynbee1961

البطاقة الشخصية:

ارنولد جوسيف توينبى. المؤرخ والفيلسوف وعاشق دراسة الحضارات ، المولود فى 14 ابريل 1889م والمتوفى فى 22 اكتوبر عام 1975 م.

تقلد توينبى عدة مناصب فعمل استاذا للدراسات اليونانيه والبيزنطيه فى جامعة لندن،كما عمل مديرا لدائرة الدراسات فى وزارة الخارجيه البريطانيه
يعتبر توينبى من اهم واحدث المؤرخين فى القرن العشرين الذين اهتموا بدراسة عوامل قيام وسقوط الحضارات وله فى ذلك دراسه موسعه اوردها فى موسوعته الرائعه( دراسه للتاريخ) والتى تقع فى اثنى عشر مجلداً والتى انفق في تدوينها اكثر من واحد واربعين عاما.
خلافاً لمعظم المؤرخين الذين يرون ان الامم او الدول القوميه هى المجال لدراسة التاريخ يرى توينبى ان المجتمعات والحضارت الممتده زماناً ومكانا هى الاكثر مجالا للدراسات التاريخيه.

نظرية التحدى والاستجابه
ويفسر توينى نشوء الحضارات الاولى من خلال نظريته الشهيره( التحدى والاستجابه) والتى يعترف انه استلهمها من علم النفس السلوكى وعلى وجه الخصوص من العالم كارل يونغ( 1875-1961) فى اشاره إلى فكرة تكامل العلوم
وتؤسس النظريه على أن الفرد او الجماعه تتعرض للعديد من التحديات الطبيعيه والبشريه… الخ وتكون الاستجابه لتلك التحديات بالفرضين التاليين.

الأول- الشعور بالهزيمه والانكفاء على الذات والنكوص الى الماضى والتمسك به تعويضا ً عن الواقع المر .
الثانى- تقبل الصدمه والأعتراف بها ومحاولة الخروج منها والتغلب عليها
فينما يعتبر الفرض الاول استجابه سلبيه فإن الفرض الثانى استجابه ايجابيه وفقا ً لنظريات علم النفس السلوكى

نموذج تفسيرى لنشوء الحضارات القديمه وفقاً لنظرية التحدى والاستجابه.
أو كيف طبق توينبى نظرية ( التحدى والاسجابه) على المجتمعات والحضارات.

إذا كانت المجتمعات البدائيه الأولى قد واجهت تحديات بيئيه وبشريه عديده فإنها استجابت لتلك التحديات استجابات مختلفه وردود فعل متباينه
وعلى هذا المنوال يفسر توينبى نشوء الحضارات الاولى ( اى جنوب شبه الجزيره العربيه – بلاد الرافدين-ووادى النيل- وشمال افريقيا)
فقد كان السهل الأفرواسيوى يتمتع بجو معتدل ومراعى شاسعه، وكانت تلك القبائل تعيش على الصيد والقنص وجمع البذور وهى راضيه .
ولكن وفى نهاية الفتره الجليديه حدث تغير مناخى ادى الى انتشار التصحر وجفاف الأنهر وارتفاع درجات الحراره وتمدد الصحراء الكبرى واتساعها خاصة فى افريقيا الوسطى.
هذا هو التحدى الذى قابلته تلك المجتماعات والذى اسجابت له استجابات مختلفه.

الأول.تحول بعض تلك المجتمعات الى قبائل رحل تسعى حول الكلأ و الماء التى تقتات منه انعامها.

الثانى. انحدر الى الجنوب فظل محافظا ً على بيئته الاستوائيه المشابهه الى بيئته القديمه الى حد بعيد
الثالث.اما القسم الثالث فقد رحل الى دلتا النيل حيث واجه هناك ظرفا وبيئه طوبغرافيه جديده متمثله فى ذلك النهر العظيم ” نهر النيل” فاستطاع ان يطوع تلك البيئه الجديده لاغراضه ز كما انه عرف الزراعه ومن هنا نشأت تلك الحضاره المصريه الرائعه.
وكذلك هاجر البعض من شبه الجزيره العربيه الى العراق حيث النيل والفرات وعرفت تلك الحضاره فيما بعد بحضارة بلاد” ما وراء النهرين”
وهكذا استجابت تلك المجتمعات الى التحديات التى واجهتها فالبعض كانت استجابته استجابه سلبيه فظل مراوحا فى مكانه،
وآخرين استجابوا استجابه ايجابيه عن طريق الحركه الديناميكيه المتمثله فى الهجره والحركه ومن ثم كان التغيير والابداع.

المبدعون يقودون القافله

يرى توينبى ان الدافع الرئيس فى نمو الحضارات هى ” تلك الطاقه الكامنه لدى الفرد والمجتمع لتحقيق الذات. وبعبارة اخرى “ان مقياس النمو هو التقدم فى سبيل تحقيق الذات”.” ويكون ذلك “عن طريق المُبدِعين من الأفراد، أو بواسطة الفئة القليلة من هؤلاء القادة المُلهَمين”، إذ تستجيبُ لهم الأكثريَّةُ عن طريق المحاكاه
وفقاً لنظرية الإنجذاب نحو القوى.

. وبينما تقود تلك المحاكاه فى الحضارات الناميه والمتخلفه الى محاكاة القدماء.
فإن تلك المحاكاه نفسها فى المجتماعات الخلاقه حركه تقدميه تقود الى محاكاة الطليعه.

سقوط الحضارات

يرى توينبى ان سقوط الحضارات يرجع الى ثلاثه عوامل رئيسه.

  • 1. ضعف القوَّة الخلاَّقة في الأقلِّـيَّة المُوجِّهة وانقلابها إلى سلطةٍ تعسفية.
  • 2. تخلِّي الأكثريَّة عن مُوالاة الأقلِّـيَّة الجديدة المُسيطرة وكفِّها عن مُحاكاتها.
  • 3. الانشقاق وضياع الوحدة في كيان المُجتمع.

كيف يرى توينبى استجابة العالم العربى و الاسلامى للتحديات التى تواجهه ،وما هى سبل الخلاص؟

يرى توينبي أنَّ العَالم الإسلاميّ بما فيه العَالَم العربيّ يُواجه اليوم التحدّي الغربيّ بطريقتَين::
1- طريقه ( استاتيكيه) منغلقه تمثلها الحركات السلفيه الأولى مثل الحركه الوهابيه وما يماثلها من حركات السلفيه الحديثه
2- طريقه تقدميه منفتحه ظهرت فى حركة محمد على النهضويه.
ويرى ان التحول من المجتمعات البدائيه الى المجتمعات الديناميكيه يعتمد على الإنتقال من حالة الجمود الى حالة الحركه وتعاقبها القاعده كما فى حالة نشوء الحضارات.
ولعل توينبى كان متأثرا فى ذلك الوقت بعاملين اساسين:
1- العامل السياسى وهو الاستعمار البريطانى لاجزاء كبيره من الوطن العربى فى ذلك الوقت
2- العامل الحضارى وهى فترة التخلف الحضارى للدوله العثمانيه

لمحات إنسانيه

عرف توينبي في طفولته القلق، ولكنه يقول انه مدين لهذا القلق بنجاحه فقد كان قلقه يدفعه دائماً إلى انجاز واجباته المدرسية قبل الموعد المحدد للانتهاء منها وهكذا كان يجد متسعاً من الوقت يبحث فيه عن نفسه وعن كل ما يثير اهتمامه فيما يرى من حوله.. كتب يقول “كنت اقضي هذا الوقت في القراءة لكل ما يعجبني، وما أختاره أنا لنفسي بعيداً عن المقررات الدراسية وكانت كتب التاريخ هي أكثر الكتب التي أجد نفسي مشدوداً إليها، فكنت امضي معها كل ساعات النار، وجانباً طويلاً من الليل”

وكان يجيب على أسئلة، لماذا تضيع كل عمرك مع التاريخ؟ بـ”للمتعة” لقد كان أميناً ومخلصاً في أجابته… فهذا الإنسان لم يعشق التاريخ ولا شيء غير التاريخ من فراغ، لأنه تربى في حضن التاريخ فأرضعته أمه التاريخ لأنها كانت مؤرخة.. كان يقول لا استطيع أن اذكر على وجه التحديد، متى ولا أين قررت أن أصبح مؤرخاً مثل أمي.. ولكن الذي اذكره هو ذلك الحادث الصغير الذي بدأ بمناقشة بين أبي وأمي وقتها كنت صغيراً في العام الرابع من عمري، نعم كنت طفلاً ولكن هناك أشياء تحدث لنا في هذه السنوات المبكرة من العمر وتبقى تفاصيلها محفورة في ذاكرتنا، لا ننساها أبداً وكأنها تعيش معنا، لأنها تصل ما بين ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا.. اذكر ان أبي قال لأمي ان ميزانيتنا لم تعد تحتمل دفع مرتب المربية، ولهذا لابد من الاستغناء عنها، ولكن أمي طلبت الاحتفاظ بالمربية لمدى سنة واحدة أخرى وأنها ستدفع راتب المربية من دخل كتابها “قصص من التاريخ الاسكتلندي” وانتهت السنة، وقبضت مربيتي أجرها ورحلت.. وبدأت أمي تتولى رعايتي، كانت تحملني إلى فراشي كل ليلة وتقص عليّ القصص ساعة النوم.. لقد مضت تحكي لي تاريخ انجلترا على حلقات منذ كان لانجلترا تاريخ.. فأحببت التاريخ الذي أرضعته لي أمي، كانت هي وحدها التي ألهمتني.. كانت أمي تعشق حقائق التاريخ.. الحقائق الثابتة التي هي رصيد المؤرخ في صناعته وبغيرها لا يستطيع أن يصبح مؤخراً ولكنني لم أكن أحب هذه الحقائق لمجرد إنها حقائق فحسب، بل كنت أحبها لأنها كانت بالنسبة لي مفتاح لأبواب تضفي وراءها أسرار الطبيعة وتكشف معنى الكون الغامض من حولنا.. هذا الكون الذي يصحو فيه شعور كل إنسان..

إننا نحاول دائما ان تكشف هذا الكون.. نحاول ان نعرف مكاننا فيه، ونمضي في محاولاتنا بلا توقف رغم إدراكنا بأن كل ما نبذله لن يقودنا إلى أكثر من مجرد بصيص خافت من الضوء، غير إن هذا لم يمنعنا يوماً من السعي نحو مزيد من النور…

ثقافه شموليه

لقد درس توينبي حياة الإنسان، درس الطبيعة، درس علم النبات، وعلم طبقات الأرض ودرس كل ما يتصل بالحياة وأسرارها.. وكان في دراساته كلها يبحث عن شيء واحد.. عن حقائق التاريخ، تلك التي أعطاها كل فكره وعمره.

ألف الكثير من الكتب ولكنه لم يبخل بفكره ورأيه على الصحف فقد كان يدرك أهمية الدور الذي تقوم به الصحافة فظل يكتب للصحافة عشرين عاماً متصلة، لم يكن يتعب او يمل حتى عندما تقدم به السن وهدته الشيخوخة كان يقدم كل ما سجله بقلمه من الحضارات القديمة وعن انسان ما قبل الميلاد.. كيف كان يعيش ويكافح ويتعذب ويقاتل من اجل البقاء.

تعرض آرنولد توينبى الى هجوم شديد من قبل اليهود الصهاينه. كنموذج واحد من الهجمات التي وجهتها الأوساط الصهيونية ضد توينبي، أنظر الهجوم الشديد بعنوان The Toynbee Heresy ( هرطقة توينبى)
وذلك على خلفية وصف توينبى للحضاره اليهوديه بأنها حضاره ( احفوريه) وما نسب اليه من وصف مؤسسى الدوله العبريه بانهم نازيين

من كلماته

إننا نحاول دائما ان تكشف هذا الكون.. نحاول ان نعرف مكاننا فيه، ونمضي في محاولاتنا بلا توقف رغم إدراكنا بأن كل ما نبذله لن يقودنا إلى أكثر من مجرد بصيص خافت من الضوء، غير إن هذا لم يمنعنا يوماً من السعي نحو مزيد من النور…


من مؤلفاته

  • 1- موسوعة دراسه للتاريخ
  • 2- العالم والغرب

المصدر
ويكيبديا الموسوعه الحره

موسوعة النجاح

ارنولد توينبي.. الإنسان الفيلسوف والمؤرخ العملاق-فريال الكعبي

توينبي – موسوعة الجياش

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

5 تعليقات

  1. ايمان اسماعيل

    جزاكم الله عنا خيرا

  2. السادة الأفاضل:
    قد تكون هذه الرسالة ليست من اختصاصكم ولو أنها تخص الكل كونها تبين بالنتيجة البداية والنهايه لكل شيء .
    أني مهدي صالح مهدي من العراق حاصل على بكالوريوس علوم سياسيه من جامعة بغداد عام 1980 ومن مواليد 1956 ولدي علوم ذاتيه لدنيه غير مكتسبه توضح الحقيقه وليس لها أي علاقه لا بعقيده ولا بتيار فكري معين مدرجه أدناه كرؤوس أقلام غير مفصله لنظريه واثباتها . أرجو توجيهها الى الجهه ذات العلاقه أو أعلامي بها فقد أرسلتها الى جهات كثيره أعتذرت لعدم الفهم والأختصاص مع تقديري .
    بعد التحية :-
    أود أن أعرض عليكم جميع علوم نشأة مفردات الكون وقوانينه وفق ذاتيته التي هي شئ ليس كباقي الأشياء خارجه عن حد التعطيل والتشبيه حسب النظرة التالية :-
    1/ أن نظريات نشأة الكون تفتقد لأصول نشأة الأشياء وتحيل على ألصدفه أو الغيب .وكذلك استغراق البحث في الأفاق لم يأتي بغايته إلا بقدر ربطه بالوعي الإنساني.
    2/ التوسع الكوني الحاصل هو نتيجة المد البصري من خلال التلسكوب وغيره لأن المنظور أليه يثبت بالبصر وهذا أحد قوانين الكون
    3/ معرفة أسرار بطون الإنسان تكشف أسرار الكون حيث أن مفردات الوجود الظاهر على ستة أنواع (المنظور أليها ). (الملموسة). (الموزونة). (المسموعة). (ذات طعم). (ذات رائحة). وتكون في أغلب الأحيان متداخلة .وأصل الأشياء كلها صور عارية عن المواد . خاليه من القوه والاستعداد . بمناظرتها تشرق وبمطالعتها تتم . وبحث العلماء ينحصر في هذه المطالعة (القوه والاستعداد) حيث المادة ودقائقها وطاقتها وسرعتها وهذا وحده لا جدوى منه بقدر إشراقها . . وأصل الإشراق هو العقل ولا أقصد به الإدراك أنما هو )جوهر بسيط درأك محيط) وبتكوين هذه المعادلة تنكشف الحقيقة .
    الموضوع غاية بالتعقيد يوضح بالمشافهة والجدل فما هو عرضكم ؟

    توضيح:-
    * أود أن أبين بأن وسائط الإدراك هي الحواس ألخمسه + تحسس الوزن.
    * إما أحوال الإدراك ( تصوراته أي المعاني التي يلبسها ) فهي ستة أيضا ثلاثة وخلافها :-
    1/ الحياة والموجود ولها صور فمثلا صورة الحياة هي الماء.
    2/ الحركة والسكون ولها صور فمثلا صورة الحركة هي الهواء.
    3/ الانفعال والسكينة ولها صور فمثلا صورة الانفعال هي النار.
    * إما مراتب نفس الإدراك إي نفس ألصوره فهي خمسه:-
    1)الجماد 2) النبات 3) الحيوان 4) الملكوت 5) الإنسان وصور ذلك كثيرة.
    *** وكل هذه الصور تندرج ضمن تصورات الإدراك .منها ظاهره ومنها كامنة إي لم تظهر لحد الآن . والتوسع الكوني الحاصل هو ظهور لبعض هذه الصور الكامنة.
    *وأروع إبداعات الإدراك هو العقل (جوهر بسيط درأك محيط ) ولكل واحده تفصيلاتها الوظيفية.
    ووظيفة العقل هي ربط كل الصور المذكورة أعلاه بعوالمها الحسيه ألسبعه. وعالمنا هو العالم السابع وفق نمطيته الحسيه. وتجري آثار العقل على كل الصور الكونية فتصبح محسوسة وفق قوتها واستعدادها التصوري.
    قد لا يفهم الموضوع بشكل جيد كونه لم يطرق بتاتا

  3. عدنان من المغرب

    لدي ملاحضات على نظرية التحدي و الإستجابة:
    1. استجابة فرد تعرض لصدمة تختلف عن استجابة جماعة لتغير تدريجي حدث على مدى مئات أو الاف السنوات, بل استجابة نفس الشخص قد تختلف في حالتي التغير المفاجئ أو التدريجي.
    وإسقاط نتائج دراسة الحالة الأولى على الثانية لا يصح.
    2. البيئة التي كانت تسود في الشرق الأوسط و شمال افريقيا خلال الفترة الجليدية و نهايتها تختلف جذريا عن البيئة الإستوائية من ناحية الجو و الغطاء النباتي و حتى عدد الفصول.وبالتالي سيكون أقرب إلى الصواب القول بأن المجموعات التي هاجرت نحو الجنوب توجهت نحو بيئة مختلفة, بينما المجموعات التي هاجرت نحو دلتا النيل و جنوب العراق توجهت نحو بيئة مشابهة للبيئة السابقة.
    3. يؤكد الواقع بأن استحضار أمجاد الماضي لايعد استجابة سلبية بل بالعكس يعد أهم دافع لتغيير الواقع المر.
    ألا يشعر الواحد منا بثقة بالنفس و حماسة للتغيير و الإستقامة لمجرد قراءة كتاب أو مشاهدة برنامج يخبر عن بطولات و إنجازات الماضي المجيد.

  4. اخي العزيز : تحية
    المقال مفيد وتمتعت بما جاء فيه ، بحزنني أني قرأت مقالين يسخرون من هذا العالم الجليل الذي اسهم بهذا القدر او ذاك الى رصد واقعنا العربي والاسلامي ،توقع إننا دول وشعوب وأمة متخلفة وربما الكارثة إننا في طور بالإنقراض ، اني اتفق معه اننا اذا لم ننتشل افسنا ونعي الصدمة ( الأنهيار ) وما يحل بنا فأننا سنتحول الى بشر ميتين وخارج مسيرة التقدم الذي يصنع الرفاه والسعادة .

    تحياتي ومودتي …………….بديع الآلوسي

  5. Félicitations, vous avez réussi à doubler par la droite LE FIGARO, encore un effort vers l’info à la FRANCE SOIR et vous aurez un bon point pour soutenir les syndicats réformistes genre CFDT, vraiment édifiant !!!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*