أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / المرصد الفكري / كتب ومؤلفات / موجز كتاب: هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس

موجز كتاب: هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس

هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس

م. حسن علي أبو مطير – يقظة فكر

تأتي أهمية التعريف بكتاب “هكذا ظهر جيل صلاح الدين و هكذا عادت القدس” للكاتب د. ماجد الكيلاني | الطبعة الثالثة، في وقت تُشن فيه أبشع و أشرس هجمة صهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين , وستظل القدس عنوان كرامة الأمة الاسلامية , و قبلة المجددين و عنوان المصلحين على مر العصور.

و ما يميز هذا الكتاب عن غيره من الكتب التي تحدثت عن القدس و تحرير بيت المقدس هو أنه لا يسرد معلومات تاريخية فقط لمجرد السرد , بل و يعمل على ربط حلقات التاريخ بعضها مع بعض. حيث أن الكاتب تناول في هذا الكتاب جهود الإصلاح و المصلحين و التي أدت بمجموعها إلى ظهور جيل صلاح الدين الأيوبي و تحرير بيت المقدس منذ عهد الإمام أبي حامد الغزالي و جهوده التجديدة في الدعوة و الفكر وانتقال هذا الجهود و تأثر من جاء بعده مثل الشيخ عبدالقادر الجيلاني و جهوده التي امتدت و كان لها الأثر الواضح في تهيئة الامة الاسلامية للتحرر و ظهور جيل التحرير و الفتح المبين لبيت المقدس و توحيد الامة الإسلامية.

’’المثير في موضوع هو أن القوى التي تقود العدوان الشرس على العالم الاسلامي تلقت الكتاب بالبحث و التحليل حيث ذكر المؤلف أن بعض المشاهدين نقلوا له أن تلفاز إسرائيل ناقش محتويات الكتاب باللغة العبرية لمدة ساعة كاملة و أن المناقشين استخلصوا في ضوء ما ورد فيه خطورة انبعاث الروح الإسلامية و أهمية التصدي ليقظة العالم الاسلامي –كله تحت ذرائع الارهاب – و غيره من الذرائع’’.

يناقش الكتاب و الذي يقع في 420 صفحة الأرضية الفكرية التي مهدت لإحتلال بلاد المسلمين من قِبل الصليبين حيث كان يسود الاختلاف و النزاع بين المذاهب الفقهية و الأحزاب السياسية و بلغ هذا التناحر مبلغاً عظيماً حيث كان كل حزب سياسي أو مذهب فقهي ينتصر لجماعته و إن كانت على غير الحق , و هذا جعل كثيرا ممن انتسبوا للعلم يميلون لنصرة فكرتهم وإن كانت على غير الحق, و الملاحظ أن هذا الانحراف في الاتجاه نشأ من الطلاب الذين لم يحسنوا الاستفادة من معلميهم , و تقلدهم فيم بعد لمناصب رفيعة تجعل لهم تأثيرا في أوساط واسعة من المجتمع.

يناقش الكتاب أيضا أثر اضطراب الحياة الفكرية في الدولة الاسلامية و التي بدورها أدت إلى اضطراب واسعٍ في جميع مناحي الحياة الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية و الاخلاقية.

ثم يذكر الكاتب جهود الامام أبو حامد الغزالي و يصف مرحلته الإصلاحية بـ (المرحلة الأولى لحركة التجديد والإصلاح) حيث يعرض للمحة سريعة عن حياته وجهوده في محاربة التعصب الفكري والفلسفة وزهده في مناصب الدولة وتفرغه لتزكية نفسه ويعرض بعد ذلك لمنهج الإمام الغزالي الإصلاحي بعد أن شخص حالة المجتمع و أمراضه.

و ما يلاحظ في فترة الغزالي و ما قبلها انتشار ظاهرة خطيرة , وهي ظاهرة التدين السطحي والتعصب المذهبي و اختفاء الفضائل العلمية.

و جدير بالذكر أن جهود الإمام الغزالي ساهمت في إنشاء نوع جديد من المدارس والتي عملت على محاربة التعصب و تزكية الانفس و الاجتهاد.

و كان من الذين تأثروا بجهود المدرسة الغزالية الإمام عبد القادر الكيلاني – أو الجيلاني – و الذي كانت جهود الإصلاح في عهده أوسع و كانت امتدادا لما بدأه الإمام الغزالي , فقد عمل على نفس طريقة الإمام الغزالي – بالرغم من أنه لم يكن بينهما أي لقاء – فقد حرص بداية على تزكية الأنفس وإعدادها إعداداً تربويا جيدا و عمل بعد ذلك على إنشاء مدارس التجديد و نشرها في أرجاء متفرقة من الشام والعراق , و قد جعل لهذه المدارس موارد حتى تستطيع أن تؤمن ما تحتاجه من أموال و غير ذلك دون أن تكون عبء على خزينة الدولة.

كل هذا و ما سبق من جهود كانت في عهد الإمام الغزالي وأمور أخرى لن أذكرها رغبة في بث روح الحماسة لدى القارئ أن يسارع في أن يتعرف على تفاصيل دقيقة و أمور ربما يتعرف عليها لأول مرة تكشف تفاصيل حياة صلاح الدين الأيوبي والجيل المحيط به .

و لا يفوت أن أشير لجزء مهم للغاية في هذا الكتاب وهو دور المرأة المسلمة في حركة التجديد والإصلاح, حيث سيكتشف قارئ الكتاب أن بعض النساء كان لهن الفضل في تخريج وإجازة أسماء كبيرة من العلماء أمثال الإمام ابن الجوزي و غيره كثير من العلماء.

و يختتم الكتاب بالباب السادس و الذي يناقش فيه مجموعة من القوانين ودور الفكر في إصلاح المجتمعات وقوتها.

هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدسواختتم الأستاذ الدكتور ماجد عرسان الكيلاني كتابه بتفسيره عدة تطبيقات تاريخية منها: أن الجيوش الإسلامية اتخذت من بلاد الشام قاعدة انطلاقها للفتوحات شرقا وغربا، بعد فتوحات بلاد الشام في عهدي الخليفتين الكبيرين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما ، ومنها أن بلاد الشام لما تفككت هاجمها الصليبيون ، إلى أن تهيأت الظروف المناسبة لنور الدين زنكي ومن بعده صلاح الدين الأيوبي فتوحدت بلاد الشام ومصر فحرر الثاني منهما بيت المقدس بعد معركة حطين الشهيرة عام (583هـ 1187م )، ولما كانت بلاد الشام أرض حشد ورباط كما قال فيها الرسول الكريم فإنّ في تفتتيها تسهيلا للسيطرة عليها وهذا ما حدث ، ودعا إلى الوحدة وعسى أن يكون ذلك قريبا.

و فيما يلي عرض لمحتويات الكتاب والذي يقع في 420 صفحة و هو مقسم إلى ستة أبواب و عدة فصول, وهي على النحو التالي:

الباب الأول : التكوين الفكري للمجتمع الإسلامي قبيل الهجمات الصليبية, ويندرج تحته عدة فصول هي:

  1. مذهبية الفكر الإسلامي و الصراع المذهبي.
  2. انقسام الصوفية و انحرافها.
  3. تحديات الفكر الباطني.
  4. تحديات الفلسفة و الفلاسفة.

الباب الثاني: آثار اضطراب الحياة الفكرية في المجتمعات الإسلامية ويندرج تحته عدة فصول وهي:

  1. فساد الحياة الاقتصادية.
  2. فساد الحياة الاجتماعية.
  3. الانقسام السياسي و الصراع السني – الشيعي.
  4. ضعف العالم الاسلامي أمام الهجمات الصليبية.

الباب الثالث: المرحلة الأولى لحركة التجديد و الإصلاح و يندرج تحته فصلين:

  1. المحاولات السياسية للإصلاح.
  2. دور المدرسة الغزالية في التجديد و الإصلاح.

الباب الرابع : انتشار حركة الاصلاح و التجديد و المدارس التي مثلتها:

  1. مدارس الإصلاحو التجديد.
  2. دور المرأة المسلمة في حركة التجديد والإصلاح.
  3. التنسيق بين مدارس الاصلاح و توحيد مشيخاتها.

الباب الخامس: الآثار العامة لحركة الإصلاح و التجديد:

  1. إخراج أمة المهجر( الدولة الزنكية) و سياستها في الإصلاح و التجديد.
  2. إعداد الشعب إعدادا إسلاميا.
  3. صبغ الدولة بالصبغة الاسلامية و تكامل القيادات السياسية و الفكرية.
  4. التعاون بين مدارس الإصلاح و الدولة الزنكية- الايوبية.
  5. ازدهار الحياة الاقتصادية و إقامة المنشآت و المرافق العامة.
  6. بناء القوة العسكرية و الصناعة و التحصينات الحربية.
  7. بناء الوحدة الإسلامية و تحرير المقدسات و الاراضي المحتلة و محاولة استئناف الفتوحات الإسلامية.
  8. دور المرأة المسلمة في الدولة النورية- الصلاحية.
  9. تقويم مدارس الإصلاح و التجديد و المصير الذي انتهت إليه.

الباب السادس: قوانين تاريخية و تطبيقات معاصرة:

  1. أثر الفكر في صحة المجتمعات و مرضها.
  2. فشل محاولات الإصلاح و المراجعة التربوية.
  3. أثر ” الأذكياء” في فقه الإصلاح.
  4. المنهجية و الإصلاح.
  5. عناصر قوة المجتمعات و الفاعلية الإصلاحية.
  6. النجاح و تزاوج الاخلاص و الصواب.
  7. الإصلاح و التدرج و التخصص.
  8. عدم الفاعلية و تخريب الإصلاح.
  9. المؤسسات التربوية التجديدية و فاعلية الإصلاح.
  10. فترات الازدهار أو الانحطاط ومستوى أداء الأفراد و الجماعات.
  11. استراتيجية الإصلاح و قوانين الأمن الجغرافي.

و ختاماً: أرجو من الله أن أكون قد وفقت لنقل صورة الكتاب الحقيقة وبعثت في نفس كل قارئ لهذا الموجز السريع حب التعرف و الاطلاع عليه, ففي الكتاب حقائق و أخبار اعتقد أن الكثيرين لا يعرفونها أو أن لديهم فهم منقوصا عنها.

حمّل الكتاب: رابط مباشر ، رابط آخر

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

26 تعليق

  1. بارك الله فيكم
    أين منا صلاح الدين وما يحدث
    في القدس اليوم ؟
    اللهم انصر المجاهدين في المسجد
    الأقصى .. اللهم آميين

  2. يبدو ان الكتاب قيم جداً، جزاكم الله عنا كل خير

  3. هذا الكتاب قيم جدًا وقرأته منذ ما يزيد على 10 سنوات وكم نحتاج لخطة عمل تتبناها إحدى المؤسسات أو الحركات الإسلامية لبناء جيل صلاح الدين … فما ترسخ في أعماقنا بصورة البطل الذي لا يقهر وأن النصر رجل فرد يقود فقط … هذا الكتاب سعى لتصحيح الصورة ووضع الأمور في نصابها بأن الأمة هي سيدة الموقف وأنه لن يكون نصر برجل فرد … نأمل أن يهيء الله طائفة من هذه الأمة تبني جيل النصر المنشود بإذن الله تعالى

  4. احمد منصور

    محاوله للاثراء والعصف الذهنى
    من مقدمة الكتاب
    إن محور الازمه فى حياة الاجيال العربيه والاسلاميه هى عدم النضج والبقاء نفسيا وعقليا
    فى مرحلة الاعتماد على الغير،وعن هذه الحاله تنتج عدة مضاعفات تتمثل فى – عقدة الانبهار بالغرب
    وفقدان الاستقلاليه فى الفكر والتفكير ومضاعفات ذلك فى التبعيه التى ازمنت وما زالت تستعصى على العلاج وهذه التبعيه تورث التناقض فى سلوك الانسان العربى المسلم فهو من ناحيه يضيق بالوجود العضوى الغربى للمحتل ويمارس جميع اشكال الجهاد والكفاح ضده_ ولكنه من ناحية اخرى اذا رحل الغازى-شد الرحال اليه واستورد من عنده غذاء جسده وثقافة عقله وارادته الى ان ينتهى الامر بعودة الاحتلال العضوى مره اخرى.
    وكان نتيجة كل تلك المضاعفات ان تعطل العقل العربى المسلم واصبحت افعال _انسان المنطقه_ ردود افعال آنيه شرطيه تثور الانفعالات لساعات او ايام ثم لا تلبث ان تنطفىء وتعود
    إلى “التفرج على ما يجرى” وعدم المبالاه وبسبب هذه الظاهره تتحول جميع اشكال الجهاد الى اهدار مستمر للموارد والطاقات.
    أنا لاانكر ان فى الامه مقادير هائله من مخزون” الاخلاص” الذى يكشف عن نفسه من حين الى آخر ولكن اقولها بصراحه ان هناك جدب وقحط فى معرفة “الصواب” الذى يقترن مع الاخلاص لينجبا ثمارهما النافعه.
    ولذلك فان المواجهه الحقيقه التى يحتاجها العالم العربى الاسلامى

    فى ضوء ما سبق
    هل توافق على ان محور الازمه الاسلاميه هو عدم النضج النفسى والعقلى وغياب وتعطيل وتبعية العقليه الاسلاميه عن ان تكون عقليه فاعله؟ ام توجد محاور اخرى اكثر اهميه من وجهة نظرك وما هى ولماذا هى اهم؟

    يرى البعض ان مشكلتنا هى الاخلاص والتجرد لله تعالى بينما يرى الكاتب ان هناك مخزونا هائلا من الاخلاص فى الامه وان الازمه الحقيقه هى فى العمل الصائب الممنهج الذى له القدره على الخروج من النفق المظلم للامه
    مع عدم التعارض بين الامرين اي الامرين تجده مفتقداً بدرجة ما ولو تم الاهتمام به لكانت خطوات الخروج من الازمه اكثر قربا ولماذا؟
    مع الشكر للجميع

  5. إن أزمة الأمة لا يمكن أن نحدد لها سببا واحدا كذلك لا يمكننا أن نحدد لها آلية معينة معروفة اليوم، إنما هنالك عدة أسباب وعدة آليات
    الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والفرق المذهبية كلها من الممكن أن تتواجد بفاعليتها الطبيعية عند وجود التوازن وسريان العدل، بيد أن من أهم مخرجات منظومة تنمية التخلف هو مخرج رائد فاعل ألا وهو فقدان التوازن، نحن بحاجة إلى آليات ولكن هذه الآليات تتطلب تعديل الانطباعات الموروثة بعد تدقيقها.
    إن الأمة التي خرج فيها صلاح الدين ومن معه من قلب الأزمة، ليحل حالة استدامت قرون، تحتاج لمن يضعها على مسارها الصحيح لتقوم بمهمتها وليس لحل احد مظاهر التخلف، ومخرجات منظومته، إن الظروف مواتية وآليات الانتشار موجودة، واليوم ليس شخصا واحدا أو بطل نموذجي يصنع النصر وإنما الأمة بكاملها وهي تتحرك وراء النخبة، وهذه التحرك هو من يحتاج إلى ربط بين الأمة وأفكارها الأصيلة وليس بين الأمة واستمرار انتظارها للنموذج…. الحراك مطلوب وبوضوح لتعديل المسارات
    شكرا للكاتب على ما وضع من معرفة مهمة هنا، ولمن أدلى بدلوه قبلي في هذا المقال بوركتم جميعا فبكم تنهض الأمة

  6. اعود للشكر على وضع هذا الكتاب القيم المتناسب واهداف يقظة فكر،فقد قرأت منه الثلث فوجدت انه يثبت المتحرك من الفكرة ويزيدنا يقينا بما تتوجه اليه افكارنا ، بل به من المعرفة ما لم نكن نعلم اننا قد سُبقنامن السابقين اليها وان المراد اكثر منها واعمق، وتصحيح الامور في الوساءل بالمستجدات فبارك الله فيك

  7. صلاح الدين

    مأخذ بالقوه لايسترد الا بالقوه … المفاوضات القصد من ورائها دحر القوه المسلحه والتمدد الاسرائيلى بالمسطوطنات انها مسألت وقت وحسب

  8. اللهم انصر المسلمين في كل مكان ووكل بقاااااع الارض يا ارحم الراحميييييييين

  9. الكتاب عندي منذ فترة طويلة وللأسف لم أقرأه حتى الآن
    بعد هذه المقدمة أعتقد أنني سأركز عليه كثيرا في الفترة القادمة

  10. كتاب ممتاز بل اكثر من ممتاز رائع

  11. كتاب حلو جداا بيحكي قصة صلاح الدين كاملا

  12. الامه في احتياج شديد لتستعيد ما فقد منها وجزاك الله خيرا

  13. شكرا جزيلا على هذا الكتاب الجيد الذى يحيى النخوة فى القلوب العامرة بالايمان والى المزيدانشاء الله

  14. الكتاب رائع وجميل بالنسبة لي قراته.
    بس عسى أن يحرك شيئا في ضمير الأمة المتقاعسة عن نصرة الحق والمقدسات.والله تعالى أسال ان ينصر المجاهدين في كل مكان.
    وبارك الله فيك أخي.

  15. لم أقرأالكتاب بعد ولكن أشعر ومن خلال قراتي السريعة لمحتوياته أنه يجيب على كثير من التساؤلات ويرشد ولو بجزء بسيط الى بداية الطريق . وما أحوجنا اليوم الى تلمس العتبات الأولى في سلم نصر الإسلام والمسلمين .
    مايواجهه المسلمين اليوم من تعدد الأفكار وتشوه الصورة الصحيحة يبعث في النفس الإحباط والحزن على ماآلت اليه حالنا اليوم.
    ولكن تتبع خطوات الفاتحين وتلقف مسيرتهم والشوق الى عزة الإسلام والمسلمين يبعث فينا الحماسة والإصرار على المضي قدما على نهجهم بإنتظار النصر العظيم والعزة لجميع المسلمين في جميع انحاء الأرض وترجع راية الإسلام خفاقة وشامخة في قلوبنا جميعا.

  16. وما نيل المطالب بالتمنى ولكن تؤخذالدنيا غلابا ماأخذ بالقوه لايسترد الابالقوه

  17. وما نيل المطالب بالتمنى ولكن تؤخذالدنيا غلابا وماأخذ بالقوه لايسترد الابالقوه وليت العرب كل العرب يقرأوه ويعملو بمافيه

  18. تسلمووووووووووو
    أنا اتفرجت على مسلسل لقصة صلاح الدين وفتح القدس كامل كان يجنن
    بس أظن ان الكتاب فيه تفاصيل أكثر
    والله يعطيكم العافيه

  19. بارك الله في جميع الاخوة و الاخوات و أرجو من الله أن يتقبل منا و منكم و أن تعم الفائدة بهذا الكتاب القيم

  20. صلا ح الد ين فين نحن فين صلا ح الد ين كا ن قا ئدا بكل معني

  21. العلم والمعرفة لموضع القدم
    هذه هى البداية الجقيقية للوصول الى النهضة للاسف نبادر كثيرا بفاعليات مجتنعية بمنتهى الحماسة سريعا ماتفقد روحها وذلك لضعف الوعى المعرفى بالامور لا متعلمين ولا عندنا خبرة فسريعا ما نتوه فى متاهات التجارب الو الجدل حول الاحسن وسرعان ما تنحل رابطة العقد
    لا بد ان نعرف قدراتنا معرفة حقيقية ونحترم قدرات العدو وننطلق من هذه الخطوة الى تحصيل ادوات القوة التى امرنا بتحصيلها لكى يتحقق النصر على العدو

  22. وكأن التاريخ يعيد نفسه الان , من تفكك فى الامه وكثرة الاحزاب التى لا طائل منها ولا نفع والتعصب والتحيز وضعف العلماء الشيوخ ولعل التغير يكون قريبا ان شاء الله .

  23. كتاب أكثر من رائع خاصة لجيل التجديد، اقرؤه بتمعن

  24. عدنا إلي كثرة الأحزاب والصراعات الداخليه
    وليتهاعلي حق
    اللهم أرناالحق حقا وإرزقنا إتباعه
    وأرناالباطل باطلا وإرزقناإجتنابه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*