أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / مختارات / أنت الشعلة [غزالياتـ1]

أنت الشعلة [غزالياتـ1]

مقتطفات ووقفات من حياة وكلام الإمام الغزالي – بقلم: عبد المجيد تمراز – يقظة فكر

عندما يمر الزمن وتنقضي الثواني وتليها الدقائق وبعدها الساعات ودواليك حتى تحس بانقضاء مسافة بين الرقمين تتراكم أمورٌ كثيرة منها الأرقام ومنها الأفكار ومنها الخردوات والعوائق وكل هذه التراكمات إن لم تخفف من حدتها وترتب أوراقها سوف تجعلك تعوم في دوامة من التشوش حتى تغرقك إلى أعماق التشتت المظلم ، إذاً نفسك لا تظلمها فهي أيضاً تحتاج إلى ترتيب بعد احتكاكها في صنوف الشهوات وظروف الأوقات وكهوف الطاقات فنفسك كما شبهها شيخي محمد الغزالي رحمه الله هي مثل الغرفة التي بعد انقضاء مدة من الزمن قد يتراكم فيها الغبار وتتبعثر فيها أوراق صغار فتقوم أنت بدورك بعد ذلك بتنظيفها وترتيبها ، ألا تحتاج نفسك إلى مثل هذا الترتيب والتنظيف بلى ، لكن المشكلة التي تواجه أكثر الناس أنهم يعلقوا تلك اللحظة التي اسميها (بلحظة تجدد الحياة) بأقدار مجهولة أو مواسم معينة فهو يظن أن الطاقة الخارجية التي ليست منه هي التي تشعل فتيل التجدد وهذا كما قال شيخي في كتابه (جدد حياتك): ((وهذا وهم فإن تجدد الحياة ينبع قبل كل شئ من داخل النفس)) إن الطاقة والشعلة التي تشعل الفتيل هي أنت ، وأنت الذي تبدأ وتنطلق ثم بعد ذلك تساعدك الطاقة الخارجية وليس العكس وهذا أيضا ما قاله في كتابه قال ((لا مكان لتريث ، إن الزمن قد يفد بعون يشد به أعصاب السائرين في طريق الحق ، أما أن يهب المقد طاقة على الخطو أو الجري فذلك مستحيل)) ، فبعد أن تقدم على التجدد وتبدأ بذلك لا تنسى أن الله جل جلاله يحفز تلك الطاقة ويريد منها الاستمرار ويريدك أن تنسى كل الماضي من فرار واغترار فهو من قال عزوجل بآية أنا اعتبرها مصل التجدد ((قل يا عبادي الذين اسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم)) فلا تجعل الكنود القديم يعيقك عن توبةٍ صادقة فهذا حمقٌ رجيم إذا علمت أن ربك غفورٌ رحيم.

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

6 تعليقات

  1. شيخي واستاذي رغم اني لم اراه

  2. بجد الله يبارك فى هذا الموقع والقائمين عليه

  3. لا تجعل الكنود القديم يعيقك عن توبةٍ صادقة فهذا حمقٌ رجيم إذا علمت أن ربك غفورٌ رحيم.

  4. محمود العرقان

    بارك الله فيك على هذه الشمعة

  5. ((وهذا وهم فإن تجدد الحياة ينبع قبل كل شئ من داخل النفس))
    شكرا لك اخي عبدالمجيد تمراز على هذا الابداع والتميز في الاسلوب والكلمات الجميله هي مشابهه لتلك التي قرأتها في كتابك ” كيمياء القراءه” كتاب ممتع وجميل اتمنى لك التوفيق والمزيد من الابداع

  6. بارك الله عليك يا أستاذ و جزى الله عنا الشيخ محمد الغزالي خير الجزاء و ليتفق كل علماء الأمة على مجدد دين الأمة في هذا العصر و لكن مجدد ديني هو الشيخ محمد الغزالي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*