أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / البرامج والمشروعات / ورشة “ع” تختتم أعمالها بالتأكيد على وجوب بناء الإنسان قبل البنيان

ورشة “ع” تختتم أعمالها بالتأكيد على وجوب بناء الإنسان قبل البنيان

القاهرة/ يقظة فكر – تصوير: محمد الرشيدي

اختتمت السبت ورشة “ع.. عمارة من أجل الإنسان” أعمالها, بعد ما يتعدى العشرين ساعة من المناقشات والعمل الميداني بين عددٍ يزيد عن 20 من المهتمين بمجال العمارة, وبشكل خاص العمارة الإسلامية, وذلك بالتعاون بين “يقظة فكر”, والمهندسَين أحمد عمر, ومحمد الفندي, المحاضران في العمارة الإسلامية, وقد عقدت الورشة في القاهرة في الفترة من الاثنين 25 أكتوبر إلى السبت 13 نوفمبر.

وخلال الورشة تناول المجتمعون فيها بالتحليل والتقييم أساسيات العمارة الإسلامية, حسب ما وصلت إلينا, مفاهيمها المختلفة, وتاريخها, وتطورها, ومقارنة منتجاتها, عبر خط طولي في الزمن, وخط عرضي في البناء.

وفي أحد أهم وأفضل أيام الورشة – حسب تعبير أحد الأعضاء – تم تقسيم الحضور إلى فريقين, أحدهما بَحَثَ في الحضارة الإسلامية, ومظاهرها, وفوائدها, والآخر بَحَثَ عن نفس العناصر ولكن في المدنية الغربية، وأنتج النقاش  مجموعة من الأسئلة مفاداها : “هل دائمًا (المادة) تنتصر, لأن بيدها مفاتيح القوة, الهيمنة, الردع, الدعم والهدوء (البرود), وتأتي “القيمة” و”الجمال” في مرتبة متأخرة دائمًا, لأنها تتبني منطق التاريخ والنزعة لإحياء الأموات وإعادة الزمن الجميل والعصبية (العاطفة فاقدة العنان)؟ أم أنَّ هناك رؤى أخرى؟”, وقد شارك في الإجابة على هذا السؤال زوار الموقع, وأعضاء الورشة على حد سواء.

وضمن محور يهتم بفهم الواقع ومحاولة الاقتراب من  منهجية جديدة في تحليل العمارة في الحضارة الإسلامية، تناول المدربون هذا المعنى بضرب أمثلة ونماذج, وطرح مجموعة من الأسئلة التي تساهم في وضع رؤى جديدة لمفهوم العمارة الإسلاميَّة.

كما فرَّقت الورشة بين “شكل العمارة الإسلامية”, و”مضمونها”, وبيَّنت أنَّ كثيرًا من المهتمين بها يقعون في فخ الخلط بين الشكل والمضمون, فجعلوا من الشكل مقياسًا يقيسون به العمارة الإسلامية, فضاع المضمون من بين أيديهم, وبقي الشكل, وهذا ما بين الاختلاف الواضح بين مسجدي السلطان حسن, والرفاعي, كما أظهره يوم العمل الميداني.

ففي يوم الجمعة الموافق 12 نوفمبر, كان يوم العمل الميداني, حيث انطلق فيه الأعضاء, بإشراف المهندسين (عمر والفندي) للاطلاع على واحد من أهم آثار الحضارة المعمارية الإسلامية ودراسته, وهو مسجد ومدرسة السلطان حسن بالقاهرة, والذي بدأ بنائه في 1356م, واستمرت عملية البناء ثمان سنوات, ويعد المسجد أكثر آثار القاهرة تناسقًا, وجمالاً, كما اشتمل اليوم على زيارة لمسجد الرفاعي الذي يقع في مواجهة مسجد السلطان حسن.

أكدت الورشة على مفهوم “بناء الإنسان قبل البنيان, فالعمارة هي نتيجة لذوق عام في المجتمع, والبرادايم الخاص به, ولا يمكن بحال إنتاج عمارة تنفصل عن الظروف المحيطة بها, سواء كانت مكانية أو زمانية, كما أنها يجب أن يكون مرجعها ومضمونها موافقًا لتعاليم الإسلام, الأحكام الخمسة, ومقاصد الشرع من الخلق”, وبينت أن أي انحراف في أي مما سبق يؤدي إلى خروج عمارة إما مشوهة, أو لا تعبر عن حقيقة الإسلام.

أقيمت هذه الورشة ضمن واحد من مسارات يقظة فكر الثلاث, وهو مسار الفنون والآداب, وخلالها تعرَّف الدارسون على دور فن العمارة في الارتقاء بالحس الجمالي, وتدرَّبوا على مهارات توليد الأفكار لأعمالهم الفنيَّة, عبر “البحث عن المبادئ والأفكار التي قامت عليها عمارة الحضارة الإسلامية, وقراءة الإرث المعماري قراءة متأنّيَة من خلال جولات ميدانيَّة, والنظر في الواقع المعماري المعاصر – الوطن العربي – تجربة ملموسة, والبحث عن بدائل معمارية جديدة مناسبة, تحاكي الأفكار, وتلمس الواقع, وتستشرف المستقبل”.

وفي جولة لـ”يقظة فكر” بين أعضاء الورشة لرصد آرائهم, قالت نهى بهاء: “أشكر القائمين على الورشة والحضور, على هذه الأيام الأكثر من الممتعة, فقد استمتعت حقًا بوجودي معكم”.

أما أسامة سامي فيقول بعد يوم العمل الميداني: “بالرغم من أن اليوم كان متعب, إلا أني أقول لنفسي أن هذه الورشة غيرت بداخلي معاني, وأشياء كثيرة”.

ويقول أحمد جمعة: “في عمارة من أجل الإنسان مع مؤسسة يقظة فكر.. يمكن أن تكتشف معاني أعمق للعمارة”, ويعلق على يوم العمل الميداني فيقول: “بعد صلاة الجمعة في مسجد السلطان حسن, أول مرة أشعر أن يوم الجمعة يوم عيد من أعياد المسلمين, أظن أنه بهذه الطريقة استطاع المسجد أن يوصل أهم مضمون له”.

ويضيف: “وجدت غايتي في آل يقظة فكر.. أسعدني كثيرًا وجود كوادر شابة طموحة غايتها النهضة, إنَّها تستحق أن يطلق عليها (يقظة فكر)”.

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

3 تعليقات

  1. فى اول سنة تخصص كحال كثير من اطلبة يراودهم ظنون
    هو انا فعلا استحق ادخل هندسة وانا هقدر اكون حاجة فيها
    وانا فعلا ينفع ادخل قسم عمارة عندى الامكانيات والمواهب اللى تاهلنى دخول تخصص زاى ده وفى كل تيرم يتجدد السؤال وتظهر امداد الله لنا بعونه حتى اوشكنا على اخر سنة واشتركت فى ورشة ع
    مع كل ورشة تظهر لى اكتر حكمة الله وانى خلقت لما يسير لى
    وادركت قيمة العمارة وتاثيرها على الانسان ومتطلبات العمارة الناهضة للانسان .. مع ورشة ع ادركت قمية المعمارى وادركت قيمة ذاتى وابعاد شخصيتى فاصبحت عى ارض اكثر صلابة وارى امامى اكثر وضوحا .. شكرا لـ ع وشكرا لـ يقظة

  2. بسم الله الرحمان الرحيم
    بارك الله جهودكم
    والله اغبطكم اخواني على الطروف المتاحة لكم للمساهمة في بناء الامة وفرصة التدريب والتكوين المتاحة لكم .
    ادعوا الله لنكن نحن كدلك مثلكم ظروفنا مثل ظروفكم .

  3. hello!,I really like your writing very a lot! share we keep up a correspondence extra about your post on AOL? I need a specialist on this house to resolve my problem. May be that’s you! Looking ahead to look you.
    howimetmytardis https://howimetmytardis.tumblr.com/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*