أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / إصدارات وأبحاث / أوراق الأعضاء / إصدار: مَعَالِم يَقَظَة الفِكر

إصدار: مَعَالِم يَقَظَة الفِكر

يقظة فكر

إنَّ اضغط للتحميلالمستذكر لسيف خالد وحلم سعد وشجاعة علي وعدالة عمر، وهمة محمد الفاتح، وحلم وحكمة الحسن، وتدبير عبد الملك وعبد الرحمن الداخل سيبقى في معيشة لا يتكرر زمانها ولا ظروفها ولا رجالها، وإهماله لسلبيات ذلك العصر لا يعني أنه لو عاشها لأصلحها، فالواقع هو واقع تعيشه لا الذي تحلم به وتريد أن تستذكره، نحن اليوم ليس لنا أولئك الناس بايجابياتهم وإنما الناس بموجب وسالب يعيشون كما عاش كل البشر، لكن ألم نتساءل هل كان الناس أقوياء قبل الفكرة أم بعد الفكرة؟!

كانوا أقوياء قبل الفكرة بكل تأكيد لمن لم يعش فيها، لكن الفكرة وجهت طاقاتهم إلى هدف ومن كان منهم من صنع السوء بقوة فصنع الخير بقوة مع الفكرة، رجا بعض من في التاريخ الآخرة فطاوعت له الدنيا، ورجا بعضهم الدنيا فكانت له الدنيا، هو تعامل مع سنن الكون، نحن نبحث عن طاقات مهما كان اتجاهها تتحرر من عبودية النظرة المسبقّة وترسبات الواقع المؤلم، لنتوجه بالمشتركات إلى بهدف من اليقظة إلى النهضة ذلك من معالم يقظة الفكر.

إننا قد لا نملك اليوم كل الحلول وقد نملك بعض المقترحات والآراء للتجارب، لكننا بيقظة الفكر نجد بعون الله الصائب منها متى ما استيقظنا فعلا ونفضنا الأفكار المسبقة عن المحيط، والموروثة من واقع المأساة وحكم الجبرية الذي نحن فيه في منظومة تنمية التخلف، وتحولنا إلى منظومة النهضة المدنية والارتقاء الفكري الحضاري.

لذا, كان هذا الإصدار من إصدارات “يقظة فكر”, الذي صاغ أفكاره المهندس محمّد صالح البدراني, وراجعه وصمم له عقيلة بن طويلة, وصلاح الدين إبراهيم.

مَعَالِم يَقَظَة الفِكر

أمة ولدت عظيمة لتنجر إلى منظومة تنمية التخلف..

نظـرة في مستقبـل الأمة وماضيها!

نسختك الإلكترونية

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

3 تعليقات

  1. بارك الله فيكم أستاذنا الفاضل ونفع الله بكم

  2. كل الإحترام و التقدير استاذنا القدير ، و جعلنا و اياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه

  3. أكثر مما يبهرني في مثل هذه الأفكار هو التوجه الصحيح للكتاب ووعي مايفكرون فيه و محبة ان ينتشر الوعي ^_^ سلمتم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*