أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / محاور موسمية

محاور موسمية

المؤامرة.. حجة بالغة أم وهم فتاك؟

إسلام العدل “المؤامرات” مع صوت هامس واثق محذر أو مع صوت حازم غاضب متيقن.. هكذا تحاك تبريرات كثير من الهزائم وهكذا تورد الإبل.. الأزمة لا تكمن في انتشار القناعة بوجود مؤامرات هنا وهناك  فأحيانا ربما يكون هذا علامة وعي بأن هناك آخر وإشارة إدراك بأن هناك من هو على النقيض ... أكمل القراءة »

عندما أكلت من لحم الخنزير‎!

هبة عبد الجواد (1) في نهار ضاحية من  ضواحي مدينة ميونخ الألمانية ،كانت إحدى الحضانات تعد ليوم مفتوح للأطفال، مجموعة من الألعاب الترفيهية والتعليمية في ساحة خضراء واسعة على جانبها الأيسر تم رص عدة حاويات للأطعمة المختلفة. اليوم مفتوح.. لا يوجد نظام معين للعب أو لتناول الطعام رغم أن كل ... أكمل القراءة »

العبور

هبة عبد الجواد وهل تفعل الأيام بالعقل سوى مزيد من جنون! تناقضاتها، وعبثيتها التي يحملها العالم فوق ظهره عبر الزمان .. صديق اليوم عدو الغد، حليف المستقبل .. علاقات موتورة وأخرى ساذجة وأخرى متطرفة قاتلة .. إيمان وإلحاد، ظلم بصبغة العدل، وصدقٌ يغلف الفساد .. إنه جنون يقوده إلى الهاوية أو جنون ... أكمل القراءة »

إلى صديق لم يمارس الثقافة بعد

شريف محمد جابر أزعمُ أنّ إحدى أكبر المشكلات التي يعاني منها العمل الإسلامي اليوم هي مشكلة ضحالة الثقافة والانعدام – شبه التامّ – لممارسة القراءة والاطلاع. ولا أقصد بطبيعة الحال “القراءة الحزبية” التي يتمّ إملاؤها على المنتسبين للتنظيم من الأعلى، أو “ينصح” بها “الأخ المسؤول” أو “أمير الجماعة”؛ فهي عبارة ... أكمل القراءة »

عن خطابنا البائس.. دعوة للاشمئزاز

شريف محمد جابر     لقد سئمتُ جدّا.. ولا بدّ من زفرةٍ تقيني خطر الانفجار!     سئمتُ من خطابنا المهترئ المبتذل الذي أصبح شبيها بالطقوس الجامدة التي نؤديها دون وعي ونحسبُ أنّها تصنع شيئا في الناس، والواقع أنّ الكثير من عناصر هذا الخطاب هي موادّ تخدير وتسطيح لوعي الأمة.     سئمتُ ... أكمل القراءة »

أحداث فرنسا وضريبة ردود الفعل

 شريف محمد جابر في أعقاب أحداث فرنسا، بدءًا من قتل صحفيي “شارلي إيبدو” مرورا بحادثة احتجاز الرهائن وصولا إلى أحداث الشغب التي تلت ذلك.. في أعقاب ذلك كله ينتظر العالم الآن مراجعات جديدة في الخطاب الإسلامي وظهور خطاب Light جديد بعد الأحداث وما سينجم عنها من ردود فعل رسمية وشعبية، ... أكمل القراءة »

حِيرَة السعادة

رَامي مُحمّد  للسعادة ماهية تحيّر الكثير من الباحثين عنها، قلت لصديقي أنا على يقين من أن أهل غزّة أكثر راحة وطُمأنينة رُغم القصف والأبنية المتساقطة، من هذه الثلاجة التى نعيش فيها أنا وأنت -نعم هي ثلاجة- ثلاجةٌ للمشاعر والحس، قاتلة للحياة وبهجتها، ومدعاة للاكتئاب والرتابة والملل رُغم سبل الراحة التى ... أكمل القراءة »