أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / البرامج والمشروعات / ختام دورة مجموعات القراءة التفاعليَّة الأولى

ختام دورة مجموعات القراءة التفاعليَّة الأولى

عبر طيّات الكتب.. سافرنا! وبين صفحاتها.. ثَابرنا! ومن أفكارنا.. انطلقنا!

لم تكن القراءة وحدها هي الهدف!.. بل “قراءة” يتبعها “تأمل” و“إدراك” فـ“انطلاقة”.. تلك هي “مبادرة القراءة التفاعلية”.

“هي دعوة لتناول الأفكار بطريقة غير طريقة التلقِّي فحسب، ولكن طريقة الفكر والإبداع، نرصد اليقظة الفكرية المعاصرة عند رواد الأمة من المفكرين، نتباحث معًا في وسائل تطبيقها عمليًا… وكيف ننطلق بها من ضيق الصفحات التي احتوتها لفضاء الأمة الواسع لتحيي نفوس وتوقظ همم وتشكل رؤية للحياة”..

وقد شاركتنا إضاءات مُشرقة من  دول عربية مختلفة , فاجتمعنا وجمّعنا الهدف, وكانت البداية.. بـ”الدورة الأولى 2010 مـ – 1431 هـ  للقراءة التفاعلية“, وإدارة فريق يقظة فكر يتقدم بالشكر والتقدير لكل من شارك في هذه الدورة ، ونخص بالذكر الذين تفاعلوا بجدية وهم:

هدى حلمي | عقيلة | عبد الله مفتاح | محمد السيد | غادة صديق | أحمد فتحي | شيماء أحمد | محمد حلمي | شيماء صلاح الدين | محمود منير أحمد | مدينة يوسف | مروة عبد الله | آية علاء الدين | رضوى أحمد | آلاء الصديق | إيمان الشاذلي | صفا صبري | بلقيس..

وشكر خاص لأستاذنا الفاضل الدكتور جاسم سلطان، والمهندس محمد صالح والدكتور حسن يوسف الشريف، وشكر لمنسقة النشاط: نهى سيد محمد..

وتهدي إدارة الفريق هدية بسيطة للمتميزين, عبارة عن مجموعة من الكتب وشهادة شكر وتقدير.

اضغط على الشهادة لتكبيرها

على أمل أن نلتقي في “يوليو القادم 2011 مـ – 1432 هـ والدورة الثانية” إن شاء الله..

واستعدادًا لتجهيز ورشة العمل لمُدارسة مخرجات “القراءة التفاعليَّة”

وإلى ذلك الحين يسعدنا تلقي:

–         آراءكم حول الفكرة.

–         مقترحاتكم لتطوير الفكرة.

كما أننا نعلن عن إمكانية تلقي مشاركات لبدء مجموعات في نطاق ميداني خلال الفترة المقبلة، فعلى من يرغب في المشاركة وتكوين مجموعة في محيطه أو جامعته أو عائلته التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected]

كما يسعدنا أيضا أن نضع بين أيديكم بعض مخرجات مجموعات القراءة التفاعلية في دورتها الأولى:

كما يمكنكم الإطلاع على مخرجات بعض الكتب التي تم قراءتها من خلال الروابط التالية:

جدد حياتك

قواعد الممارسة السياسيّة

 من الصحوة إلى اليقظة

هذا وغيره من أعمال ومشاركات وحوارات أخرى..

تجدونها على الصفحة الخاصة بمجموعات القراءة التفاعلية – هنا

وسننشر تباعاً على صفحات الموقع ردود السادة المستشارين منفصلة  لمناقشاتها والإستفادة منها

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

13 تعليق

  1. بارك الله فيكم
    هذا بفضل الله ثم المخلصين من شباب الامة والقائمين على هذا الموقع الرائد
    معا نحو نهضة أمتنا

  2. ياااااااااااااااهـ شي جميل جدا.. بارك الله جهودكم..
    وشكر سعيكم.. ونفع بكم الاسلام والمسلمين..
    القراءة التفاعلية ، مشروع مهم لتنمية الفكر والمعرفة، ونتمى استمرارهـ..
    دمتم قادة للنهضة..

  3. أهنئكم وأشكركم على إبداعكم وتميزكم ..
    وأنا أتابعكم أولاً بأول ..
    فواصلوا المسير .. ولكم منا الدعاء والتقدير ..

  4. نشكر موقع يقظة قكر كثيراً على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة فى هذا المشروع المهم، جزاكم الله خيراً ونفع بكم، وأود أن أوجه الشكر والتقدير للجنود العاملين خلف الستار الذين قاموا بإعداد المخرجات وتنسيقها، جعلها الله فى ميزان حسناتهم

  5. هل يمكن تقسيم المشروع إلى مسارين متوازيين، أحدهما مسار مستمر طوال العام، ويحدد له وقت أطول للكتاب الواحد كى تتاح الفرصة لمن وقته ضيق من الطلاب وغيرهم المشاركة فى المشروع
    والمسار الآخر فى الأجازة ويكون أكثر تكثيفاً

  6. نشكر لكم اهتمامكم ومشاركتكم .. بخصوص الفكرة المطروحة ، سوف يتم البدء قريباً بمجموعات للقراءة التفاعلية وبشكل أكثر مرونة..

  7. اقتراح :
    من الممكن أن يطرح أحد مواضيع الساعة للبحث (على سبيل المثال هل الديموقراطية فرع من الشورى؟ او ومضات من الحكم الرشيد في التاريخ الاسلامي ) وعلى المشاركين القيام بعمل بحث حول هذا الموضوع بما لا يتجاوز ال 5 صفحات

  8. بارك الله بجهودكم..الرائعة..كنت اتمنى المواصلة معكم..ولكن انشغالي بفصلي الدراسي الجامعي..المضغوط..كان لابد لي ان اتخلى عن المشاركة..لانها كما ذكرتم..

    “قراءة” يتبعها “تأمل” و“إدراك” فـ“انطلاقة”..
    وتحتاج لوقت كبير..

    اتمنى المشاركة معكم في نشاطاتكم اللاحقة..
    وانا أوافق رأي الاخت هدى… بتخصيص مسارين..

    دمتم بعز الاسلام

  9. أرجو أن أكون معكم في الدورة القادمة حيث إنني مدرسة لغة عربية وأرجو المشاركة وفقكم الله

  10. Wow, they sound like quite the fun bunch, I may have to start watching this show now!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*