أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / إصدارات وأبحاث / ورقة بعنوان: العمل الحركي.. اجتهادات وآفات

ورقة بعنوان: العمل الحركي.. اجتهادات وآفات

الباحث: السعيد معطوب 

العمل الحركيقدم الفكر الحركي -وهو يرسم سبيله ويشق طريقه نحو الإصلاح والتغيير- مقاربة إصلاحية تختلف تمام الاختلاف عن كل  ما عرفه الفكر الإسلامي الإصلاحي عبر مراحله التاريخية. فكل المقاربات التي سبقت زمنيا المقاربة الإصلاحية الحركية ( الحركة الإسلامية ) واختلفت معها مكانيا كانت مقاربات تخصصية ( جزئية )، ونقصد بهذا أن هذه الأخيرة قد وجهت كل جهودها الإصلاحية وركزنها على مجال واحد من مجالات الإصلاح. أما المقاربة الإصلاحية الحركية فقد كانت على نقيضها تماما، أي أنها لم تكن مقاربة تخصصية جزئية بل كانت مقاربة عمومية كلية.

ولعل أهم ما جعل المقاربة الحركية أشمل وأكمل مقاربة إصلاحية، تبني فكرها الذي قامت عليه فهما عاما وشاملا للإسلام، الذي كان من نتائجه مقاربة شاملة لكل نواحي ومجالات الإصلاح في الأمة، إذ لم تكن مقاربة دعوية تركز كل جهودها على العمل الدعوي وفقط، أو  سياسية تركز جهودها على العمل السياسي وفقط، أو جمعوية تركز على العمل الاجتماعي وفقط، أو فكرية تركز على العمل الفكري ( التعليم والتثقيف ) وفقط، إنما كانت مقاربة شاملة لكل ما سبق.

 ولأن مقامنا هذا ليس لإحصاء وتوضيح المجالات التي شملتها المقاربة الحركية (العمل الحركي)، فسنكتفي ببيان أهم المجالات التي تمثلت فيها وتمظهرت من خلالها. ذلك أننا نرى أنه وبالرغم من عموم وشمول المقاربة الحركية، إلا أنها كانت ترتكز أو قل تتمظهر بشكل رئيسي وأساسي في مجالين اثنين، هما المجال الدعوي (العمل الدعوي الحركي) والمجال السياسي (العمل السياسي الحركي). وأما بالنسبة للمجالات للأخرى فكانت بمثابة الفروع التي تفرعت عن هذين الأصلين الدعوي والسياسي، أو باصطلاحنا ” وسائل خادمة لوسائل أشرف وأسمى منها “.

     وبناءا على هذا سنعمل ومن خلال ما سيتقدم بتبيان وتوضيح سمات خصائص العملين الدعوي والحركي في المقاربة الحركية.

  1. المجال الدعوي: اتسم العمل الدعوي الحركي بالدعوة أساسا إلى إحياء التراث الديني عقيدة وسلوكا ( فكرا وممارسة )، وظهرت هذه الدعوة على المستوى الميداني من خلال الجهود التربوية لشيوخ ودعاة الحركة، والتي كانت تهدف أساسا إلى تربية الفرد المسلم على السبل والمسالك العملية التي تقربه من ربه، وعلى المعاني و القيم الأخلاقية التي تقربه من أخيه.
  2. المجال السياسي: تمثل العمل السياسي الحركي بالدعوة أساسا إلى التخلص من كل آثار التخلف والانحطاط والتبعية للقوى الاستعمارية، والدعوة الى إصلاح أحوال الأمة السياسية والاجتماعية، وظهرت هذه الدعوة على المستوى الميداني من خلال إقامة أحزاب سياسية ملتزمة بالقيم الأخلاقية والروحية المستمدة من تراث الأمة الديني والفكري

لاستكمال القراءة والتحميل:

 العمل الحركي.. اجتهادات وآفات

Print Friendly, PDF & Email

ما رأيك؟ :)

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*