أخبار مشروع مجتمعنا
الرئيسية / مشاركات القرّاء (صفحة 4)

مشاركات القرّاء

المقاتل الاستراتيجي

عمار صبري      تخيل أنك مقيد اليدين فى حجرة مظلمة لها مخرج واحد وتريد أن تحرر نفسك من تلك الحجرة وتخرج منها ، ثم ها أنت قد اتخذت قرارك وتحركت كى تخرج ، لكن بدلا من أن تجد نفسك خارج الحجرة حرا ، إذا بك تصطدم بحائط لتقع إلى الأرض ... أكمل القراءة »

نبي الطفولة

حميد بن خيبش يلاحظ اليوم في الغرب أن هناك موجة تأليف تستهدف بالأساس تحقيق ما يسمى بالتربية المثالية, سواء من خلال استعراض الأخطاء الواجب تلافيها في تربية الأبناء, أو القواعد التي يجدر اتباعها لتمكين الطفل من تنشئة سليمة. وفي حرصنا على استجداء الغث والسمين, مما أرهق منظوماتنا التربوية بداء التجريب المزمن, ... أكمل القراءة »

الهجرة ومعَالِم اليقظة

م. محمد صالح البدراني قبل أيام مرت ذكرى تأسيس يقظة فكر، لم أكتب – كما اعتدت – مقالا للذكرى؛ فقد أنستنا الحوادث ذكرى التأسيس ليتحول إلى مَعْلَم لليقظة في تلك المرحلة التي تمر بها الأمة. إن أحد منطلقات يقظة فكر هي الهجرة، الارتحال بالفكر الحضاري من الحالة الإيمانية الشخصية إلى ... أكمل القراءة »

قواعد مختصرة …. و لكن

ذكرنا سابقاً كيف أن العقل البشرى -بإمكانياته و بكونه الآلة الأكثر تطوراً على وجه الأرض -يقوم بمجموعة كبيرة من عمليات المعالجة لما يمتلكه من بيانات ومعلومات حتى يستطيع الخروج بقرارات وأحكام عن العالم من حوله ليستخدمها في المواقف المختلفة. وأن هذه العمليات تتم بشكل سريع جداً، والأهم من ذلك بشكل ... أكمل القراءة »

مقاول أنقاض

كمال سليم لدى المفكر الإيراني د. علي شريعتي (1933-1977) فكرتين محوريتين: تتمثل الأولى في ضرورة فقه اللحظة التاريخية المُعَاصِرة قياسًا على السياق التاريخي للأمة ؛ وبهذا يعني أن الإنسان في حياته القصيرة لابد له من رؤية واقعه قياسًا على مسطرة تاريخ أمته ليعلم تقديريًا لأي مرحلة تاريخية قُدر له أن ... أكمل القراءة »

هل يمكن الفصل بين الأخلاق والإيمان؟

  شريف محمد جابر     في سياق الصورة الإعلامية المركَّزة الآن حول تعاطف بعض الأوروبيين “الإنسانيين” مع اللاجئين السوريين، واستقبالهم بالدباديب والورود في المطارات، يطرح بعض الملحدين شبهة فيقولون: لماذا يكون هؤلاء من أصحاب الأعمال الإنسانية الصالحة في النار، ويكون المسلم – حتى لو انضم لداعش – في الجنة ... أكمل القراءة »

الغريب

في المقال السابق ، وضحنا كيف أن نظرة الإنسان وإدراكه لمحيطه وعالمه ليست بالنظرة الحيادية المطلقة الصواب كما نظن، وأن ما يرى كل منا هو نسخته الخاصة من إدراكه للعالم وليس العالم نفسه، وهذه النسخة تتأثر بخلفيته المعرفية المسبقة وتوقعاته وتحيزاته، بما بها من أخطاء نعترف بها جميعاً. و أن ... أكمل القراءة »